كرسي مستوحى من الخطوط العربية

 

كشكول الفنان وتفاصيل تطوّر عمله هي مساحة مثيرة للاهتمام، تكشف لنا كيف يفكر الفنان، وماهي التفاصيل التي تلفت انتباهه. في هذا العدد نتناول تصميم قطعة فنيّة متميّزة، سألنا الفنان أحمد مدني أن يشاركنا الرسومات الأولية لتصميم كرسي الهدف منه هو إضافة لمسة فنيّة للديكور.

 

لا يخلو أي منزل من الكراسي، لكنها غالبًا ماتكون بشكل موحد باختلاف خاماتها وألوانها. ما يميّز هذا التصميم أنه مستوحى من الخط العربي وتحديدًا خط الثلث، كون الخطوط العربية في نظر الفنان جزء غير مستغل بعد في ثقافتنا، خاصة في التصاميم ثلاثية الأبعاد، لذلك فكّر بأن يطرق هذا الباب المختلف بعض الشيء عن الزخارف والأشكال الهندسية الإسلامية التي اعتدنا أن نشاهدها في قطع الأثاث، لتكون مجموعته تصاميم لقطع ديكور من الحروف العربية بخطوط منوّعة منها خط الثلث والكوفي. 

 

 أين يجد أحمد مدني الإلهام؟ 

في الطبيعة والتضاريس وفي الأشكال الحرة، لذلك لفت انتباهه خط الثلث بمنحنياته الخفيفة التي تحاكي الطبيعة