البدر في دكار

الرالي

ولد طلال البدر في المملكة العربية السعودية ولكنه نشا في كندا حيث انتقل اليها وهو صغير بحكم دراسة والده للطب هناك  وورث شغفه بعالم السيارات من والده حيث كان مهتما بعالم السيارات 

اول تعارف بعالم الرالي  اثناء الطفولة في زيارة مع العائلة الى معرض  بورش وكان فيها سيارة بورش التي تخص قائد الرالي سعيد الهاجري في عام  ١٩٨٣  ومن هناك بدأ شغفي الحقيقي بعالم الرالي

 في مرحلة المتوسطة بدأت بالتفكير والبحث عن طريقة  تسمح لي بالمشاركة في دكار 

وماذا بعد ذلك تصبح موظف وتنتظر إجازة اخر العام ؟ 
سؤال والدي غير اولوياتي فبدأت بالتفكير في مشروعي الخاص وفعلا بدأت  اثناء دراستي الثانوية العامة بمشروعي الخاص بالشراكة مع اختي وابنة عمي والذي كان ( تي اريبيا ) ونجح المشروع ولله الحمد  ولكن ظل هاجس الرالي  وكنت افكر متى الوقت المناسب.

 

تأخري عن المشاركة

في ٢٠١٧  تعرضت لحادث في فرنسا وكسرت رجلي  فتأجل الموضوع 

 وفي ٢٠١٨ اثناء رحلة كروس على الدراجة من فيينا الى برلين  ولم أكن مستعد فكسرت عظمة الترقوة في حادث  وكأن الحظ العاثر يرافقني 

وبعد التعافي بدأت أوجه كل مجهودي   للمشاركة  في الرالي ولكني كنت متردداً لاننا  لانملك في المملكة سوى رالي حائل ولكن من حسن حظي  تم الإعلان  في بداية ٢٠١٩ عن بطولة المملكة للراليات وعن رالي  دكار وهذا الوقت المناسب  اصعب لحظة لي في رالي دكار  ٢٠٢٠ 

هي في الحقيقة لحظات وليس لحظة ولكن اغلب تلك اللحظات كانت بسبب تأهبي جسدياً وذهنياً.

ولكن التجهيزات الميكانيكية هي التي أشعرتنا بأن لم نستعد بالشكل اللازم  لأننا واجهنا صعوبات ميكانيكية كثيرة وهي  السبب في تفكيري  في ان اتعامل مع فريق مختلف في المشاركات القادم